الأحد، 3 يوليو، 2016

في رحابك

*****

في رحابك
*****
ها أناذا الساعة بين يديك 
أذرف عبرات الوجد 
وروحى الولهي ترفُ فى رحابكَ
أرهقنى السفرُ الطويل 
فأى نور يضيىء ظلمة ليلاتي 
سِوى ضياء عينيك 
هدهدني يا حبيبى براحتيّك
ودثرني بأحضانك 
أنا اليوم آتيكَ وكُليَّ المُني 
تطرق أبوابك 
*****
*****
حنانيك يا حبيبي 
هب لى نُسيماتك الرخيَّة 
ليتهادى قمرى 
ولتتلألأ نجماتي من بعيد 
حبيبي 
مهجتى تبكي بدمعِ القلبِ أشجاني
لأغسل آهتي الحرىَ
فأنت المشفق الحاني
لهيب الشوق يدفعني 
ونار البعد تحرقني 
فعانقني 
عانقني ولف ذراعيك من حولي 
وضمَّ الروح لأحضانك 
*****
*****
فيا نفسي ويا ذاتي 
قبلني قبلة المشتاق 
كي أنسى عذاب الأمسِ
فى عيناك ربيع السماء 
وفى وجهك اشراق وضياء 
فضمَّ إليكَ قمري الحالم 
وفجري بلقياك الباسم 
وخذني إليكَ 
فأيُ معنىَّ للعيشِ دونك
وأي معنىَّ لوجودي 
وهنتُ فى بُعدي عنكَ 
فضمني كي يشتد عودي 
وارفع الآهات عني 
وداوني لأفيق من شرودي
*****
*****
إنني اليوم أُولد من جديد 
إنني فى رحابك كم سعيد
*****
سعيد وحشة